مُنْتَدَيَاَتْ مَجْمُوْعَةْ مُصَمِمِيْ اَلْجَزَاَئرْ

مُنْتَدَيَاَتْ مَجْمُوْعَةْ مُصَمِمِيْ اَلْجَزَاَئِرْتُرَحِبُ بِكُمْ


    الجزء السابع عشر مشاهد الأخرة من القرأن العظيم وبعض آيات من سورة الأنبياء و الحج

    شاطر
    avatar
    hamel14
    Sécurité de forum
    Sécurité de forum

    السرطان الماعز
    عدد المساهمات : 153
    تاريخ التسجيل : 31/12/2011
    العمر : 26
    الموقع : http://dzdesigner.forumalgerie.net

    الجزء السابع عشر مشاهد الأخرة من القرأن العظيم وبعض آيات من سورة الأنبياء و الحج

    مُساهمة من طرف hamel14 في الجمعة يناير 06, 2012 11:39 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الجزء السابع عشر
    مشاهد الأخرة من القرأن العظيم
    وبعض آيات من سورة الأنبياء و الحج

    *****
    سورة الأنبياء

    اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ - 1


    قال ابن كثير في تفسيره.
    هذا تنبيه من الله عز وجل على اقتراب الساعة ودنوها وأن الناس في غفلة عنها أي لا يعملون لها ولا يستعدون من أجلها


    ******

    إن عنصر الزمن للأرض من الأمور التي يجب
    أن ننتبهه إليه .. حيث أن علامات كثيرة قد تحققت كما وصفها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ,
    وعلينا السعي مع الإيمان واليقين لكي ندرك ما فاتنا من العمر.

    فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُونَ -94
    وَحَرَامٌ عَلَى قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لا يَرْجِعُونَ -95

    قال ابن كثير في تفسيره.

    قال ابن عباس : قد قدر أن أهل كل قرية أهلكوا أنهم لا يرجعون إلى الدنيا قبل يوم القيامة .

    حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ -96

    قال ابن كثير في تفسيره.
    حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون " أي يسرعون في المشي إلى الفساد
    والحدب هو المرتفع من الأرض وهذه صفتهم في حال خروجهم كأن السامع مشاهد لذلك .

    وتظهر العلامات الكبرى
    ويلتفت الكفار بشدة إليها ولكن بعد فوات الأوان .

    وَاقْتَرَبَ الْوَعْدُ الْحَقُّ فَإِذَا هِيَ شَاخِصَةٌ أَبْصَارُ الَّذِينَ كَفَرُوا يَا وَيْلَنَا قَدْ كُنَّا فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا بَلْ كُنَّا ظَالِمِينَ -97

    مشاهد للكافرين في جهنم ومايعبدون من دون الله.

    إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ -98
    لَوْ كَانَ هَؤُلاء آلِهَةً مَّا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ -99
    لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لا يَسْمَعُونَ -100

    " لو كان هؤلاء آلهة ما وردوها " يعني لو كانت هذه الأصنام والأنداد التي اتخذتموها من دون الله آلهة صحيحة لما وردوا النار وما دخلوها " وكل فيها خالدون " أي العابدون ومعبوداتهم كلهم فيها خالدون " . ( تفسير ابن كثير)
    ****

    مشاهد الذين سبقت لهم الحسنى من الله تعالى

    إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَى أُوْلَئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ 101-
    لا يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا اشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ -102
    لا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الأكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ - 103

    أما الأنبياء لم يأمروا أحدا بعبادتهم فهم مبعدون عن النار
    والصورة مختلفة عن الذين يأمرون الناس بعبادهم
    فقد قال فرعون لأتباعه أنا ربكم الأعلى واتبعوه على ذلك , فيقال لهم أنتم وما تعبدون في نار جهنم
    أما الصالحون والأنبياء لم يخطر ببالهم ما سوف يفعله الناس

    ورأينا في الجزء السابع موقف نبي الله عيسى
    يعلن أمام الحشر أنه بريء ممن عبدوه , وأنه قال للناس: "إن الله ربي وربكم فعبدوه"
    وأنه لم يعلم بما فعله وقاله الناس بعد أن توفاه الله ورفعه إليه.

    وقال الطبري مثل هذا التفسير

    *******

    إن مايسطر الأن في سجلات الخلائق
    هو ما سوف نراه يوم القيامة.

    يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ -104

    روى الأمام أحمد عن ابن عباس قال : قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بموعظة فقال " إنكم محشورون إلى الله عز وجل حفاة عراة غرلا
    " كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا إنا كنا فاعلين"

    وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ -105

    إِنَّ فِي هَذَا لَبَلاغًا لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ -106

    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ -107

    فيجب على الإنسان العاقل أن يتمسك بحبل النجاة , ألا وهو كتاب الله ,القرآن العظيم رسالة رب للعالمين . وهدي نبينا محمد صلى الله عليه واله وسلم الرحمة المهداه .

    ******

    سورة الحج

    مشاهد زلزلة الساعة

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ - 1
    يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُم بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ - 2

    الرد على المتشككين في البعث

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الأرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ - 5

    واسمحوا لي أن أورد هذا المثال مرة أخرى وقد ورد في الجزء الحادي عشر من هذه السلسلة .
    لو إفترضنا جدلا أن للإنسان إدراك وهو في بطن أمه ,
    وسمع تلك الآيات السابقة وأنه سوف يخرج من هذا المكان الضيق
    " بطن أمه " إلى مكان أوسع فيه حياة مختلفة
    فيها يتنفس الهواء و يأكل ويشرب ,فيها يجد إخوان له وأبيه وأمه .
    ماذا بالله ننتظر منه الجواب ؟؟ وهو لم يرى الدنيا بعد ؟
    أيقول لم أصدق لأني لم أرى الدار الأخرة بعيني ؟
    أم يقول آمنت لأن الذي أخبرني بهذا هو خالقي .
    وقياسا على ذلك تلك المرحلة التي نحن فيها الأن
    فالمسلم يؤمن بأن هناك بعث وحساب وهناك جنة للمؤمنين.. ونار للمكذبين لأن الله تعالى أخبرنا بذلك .

    ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ - 6
    وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ -7

    مشاهد لمن كان يجادل في الله بغير علم في الدنيا

    وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ - 8
    ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ - 9
    ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلامٍ لِّلْعَبِيدِ - 10

    قال ابن كثير في تفسيره

    الدعاة إلى الضلالة من رءوس الكفر والبدع فقال " ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير " أي بلا عقل صحيح ولا نقل صريح بل بمجرد الرأي والهوى .
    له في الدنيا خزي " وهو الإهانة والذل كما أنه لما استكبر عن آيات الله لقاه الله المذلة في الدنيا وعاقبه فيها قبل الآخرة لأنها أكبر همه ومبلغ علمه " ونذيقه يوم القيامة عذاب الحريق.

    *****

    أما المشاهد التي أمامنا الأن فهي لفريقين
    فريق الذين كفروا وهم من ينكرون رسالة الإسلام والبعث
    وفريق الذين أمنوا بالله ورسله .

    هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ - 19
    يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ - 20
    وَلَهُم مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ - 21
    كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ - 22


    إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ -23
    وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ - 24

    وقوله " وهدوا إلى الطيب من القول " كقوله تعالى" وأدخل الذين آمنوا وعملوا الصالحات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها بإذن ربهم تحيتهم فيها سلام " وقوله " والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار " وقوله " لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما "
    فهدوا إلى المكان الذي يسمعون فيه الكلام الطيب وقوله " ويلقون فيها تحية وسلاما " ( تفسير ابن كثير)

    *****

    نسال الله تعالى أن يجعلنا من أهل الجنة.
    ونسأله الفردوس الأعلى.

    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر، ثم الذين يلونهم على أشد كوكب دري في السماء إضاءة، لا يبولون ولا يتغوطون، ولا يتفلون، ولا يتمخطون، أمشاطهم الذهب، وريحهم المسك، ومجامرهم الألوة -عود الطيب- أزواجهم الحورالعين، على خلق رجل واحد، على صورة أبيهم آدم ستون ذراعاً في السماء‏"‏ ‏‏‏(‏متفق عليه‏)‏.


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 10:11 pm